F.R.M.C: Home Communiqué التصويت بالإجماع على التقارير الأدبية والمالية لسنة 2018 ‎

التصويت بالإجماع على التقارير الأدبية والمالية لسنة 2018 ‎

صادق الجمع العام العادي السنوي للجامعة الملكية المغربية للدراجات الذي عقد بفاس وبالإجماع على التقارير الثقنية الأدبية والمالية برسم الموسم الرياضي 2018 بمدينة فاس، بحضور كل  ممثلي  77 الأندية والجمعيات المنضوية تحت لوائها وكذا ممثلي وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والسلطات المحلية لمدينة فاس والمنابر الإعلامية الوطنية

وأشاد الجمع العام  الإنجازات التي حققتها الدراجة المغربية خلال السنة المنصرمة، على المستويين الإفريقي والعربي، وناشد  المتدخلون الجامعة على أن تكون 2019 سنة الإقلاع نحو العالمية ونحو النهوض بالدراجة النسوية التي ما تزال تبحث لنفسها عن المكانة التي تليق بها.في هذا الإطار، أوضح متدخلون في سباقات الدراجات الهوائية ، بأن الوصول إلى العالمية يتطلب  مواصلةالاستفادة من  برنامج تتاح فيه الفرصة للسباقين للاحتكاك بالمدارس الأوربية الرائدة، الأمر الذي لن يتأتى إلا بإشراك السباقين المغاربة في الطوافات التي تقام في مختلف الدول الأوربية.

من جانبها، اعتبرت الجامعة،من خلال تدخلات رئيسها محمد بلماحي، أن الجامعة انطلقت فعلا منذ موسمين، في رسم أفق جديد بحثا عن  توسيع قاعدة الممارسة والعالمية وذلك من خلال إتاحة الفرصة للدراجين المغاربة للاستفادة من التربصات التدريبية في أوربا خاصة في المركز الدولي التابع للاتحاد الدولي للدراجات الموجود في سويسرا.

في السياق نفسه، ناقش الجمع العام كما سلف ذكره، مستقبل الدراجة المغربية وضرورة التطلع لرسم أفق جديد ينبني على الانخراط في المستوى العالمي والأولمبي والنهوض بالدراجة النسوية والجبلية ومواصلة العمل على مستوى القاعدة والتكوين. بهذا الخصوص.

كما أوضح محمد بلماحي على أن طواف المغرب2019  سيستكمل مساره التاريخي باعتباره موروثا حضاريا للمغرب .. حيث التحضيرات متواصلة لتنظيم النسخة القادمة.

وفي الختام تم  تسليم  ديبلوم  التدريب للبطل سعدون عبدالعاطي  وتكريم اللجنة الوطنية الأولمبية  ووزاراة الشباب والرياضة وعدة فعاليات تنتمي للدراجة المغربية